افعل شيئًا

خطايا ويندوز 7

تفرض مايكروسوفت بويندوز 7 تحكمًا قانونيًا على حاسوبك وهي تستخدم هذه القوة لتسيء إلى مستخدمي الحاسوب.

مايكروسوفت والخصوصية

مِمَن يجب أن يأخذ حاسوبك الأوامر؟

إن أكثر الناس يعتقدون أن حواسيبهم يجب أن تطيعهم، لا أن تطيع أي أحد آخر. مايكروسوفت وغيرها من الشركات تخطط لجعل حاسوبك القادم يطيعهم بدلًا عنك في خطة يُسمّونها "الحوسبة الموثوقة" وبرنامج يسمونه Windows Genuine Advantage، ولهذا الأمر عواقب وخيمة على خصوصيتك.

Windows Genuine Advantage (WGA) نظام من مايكروسوفت لفحص حاسوبك عن بعد. يفحص WGA أجزءًا مختلفة من عتادك لتطمئن مايكروسوفت من أنك تشغل نسخة "مصرّحة" من ويندوز. WGA يراقب نظامك بشكل إلزامي وإذا قررت مايكروسوفت أنك غير "مُصرّح" فإنها تستطيع تعطيل أداء حاسوبك. تؤكد مايكروسوفت حاليًا أن WGA يفحص:

  • صناعة وطراز الحاسوب
  • BIOS
  • عنوان MAC
  • عنوان فريد لحاسوبك - المُعرّف الفريد العالمي أو GUID
  • رقم العتاد التسلسي
  • الإعدادات الإقليمية ولغة نظام التشغيل
  • نسخة نظام التشغيل
  • معلومات BIOS الحاسوب الشخصي (الصناعة والنسخة والتاريخ)
  • مصنع الحاسوب الشخصي
  • إعدادات المستخدم المحلية
  • نتائج التحقق والتثبيت
  • مفتاح منتج أوفيس أو ويندوز
  • هوية منتج مايكروسوفت إكس بي

لقد تسبب WGA بعدة مشاكل متعلقة بالخصوصية، بما فيها حذف البرامج. يتم تحديث WGA كجزء من التحديثات الضرورية لمايكروسوفت، مما لا يترك للمستخدم متسعًا في رفض قبول التغييرات على النظام الذي تراقبها مايكروسوفت. ادعى كثيرون أن WGA برنامج تجسس، وعلى الرغم من أن مايكروسوفت رفضت مثل هذا الادعاء، إلا أن لمايكروسوفت السلطة في تقرير ما يعتبر خرقًا لخصوصيتك.

في ويندوز 7 غيروا اسم المنتج إلى Windows 7 Activation Technologies (WAT)، لكن الوظيفة لم تتغير.

نسخة مايكروسوفت من "الحوسبة الموثوقة" تسمى ""الحراسة"؛ ولقد احتوت البرامج الاحتكارية مزايا ضارة من قبل، لكن هذه الخطة سوف تجعلها تلك الأضرار متفشية.

سوف تستخدم هوليوود وشركات الإنتاج الحراسة لتضمن عدم إمكانية تشغيل الفيديو والموسيقى المنزّلة إلا على حاسوب واحد. سيكون تشارك الملفات "المُصرّحة" مستحيلًا بشكل مطلق.

جعل المشاركة مستحيلة أمر سيء جدًا، لكنه يتجه نحو الأسوأ. يوجد خطط لاستخدام نفس الوسائل على البريد الإلكتروني والمستندات التي تتمثل في بريد إلكتروني يختفي في غضون أسبوعين، أو مستندات يمكن قراءتها على حواسيب شركة واحدة فقط.

تخيل لو أنك تلقيت بريدًا إلكترونيًا من رئيسك يأمرك بعمل شيء تظن أنه خطر، وبعد شهر، عندما تشتعل القضية، لا تستطيع استخدام البريد الإلكرتوني لتثبت أن القرار لم يكن قرارك. "الحصول عليه عن بطلب مكتوب" لن يحميك عندما يكتب الطلب بحبر مُختفٍ.

تضع الحوسبة الغادرة وجود نظام تشغيل حر وتطبيقات حرة في خطر، لأنك قد لا تتمكن من تشغيها أصلًا.

بعض نسخ الحوسبة الغادرة ستطالب بأن يكون نظام التشغيل مصرحًا بشكل معين من شركة معينة؛ ولن تتمكن من تثبيت أنظمة التشغيل الحرة. بعض نسخ الحوسبة الغادرة سوف تطالب بأن يكون كل برنامج مصرحًا بشكل معين من مطور نظام التشغيل.

لن تستطيع تشغيل برمجيات حرة على نظام كهذا. إذا اكتشفت كيفية تثبيتها وأخبرتها لأي أحد، فقد تكون هذه جريمة.